هذا ما قاله الزاملي عن جلسة الثلاثاء وانعكاسها على الشارع العراقي

  • 06 كانون الأول 15:49
  • 549

قناة الإباء / متابعة

اعتبر النائب عن تحالف البناء عباس الزاملي، اليوم الخميس، أن ما حصل في جلسة البرلمان أول أمس الخميس سيقلل من العلاقات بين الكتل السياسية وسينعكس سلباً على الشارع.

وقال الزاملي في حديث صحفي، إن "المتبقي من الكابينة الوزارية أخذ وقتاً أكثر من المطلوب، حيث كان التأجيل بالفترات السابقة بغية التوصل إلى اتفاق أو توافق بين الكتل السياسية على الأسماء المطروحة"، مبيناً أن "الاتفاق لم يحصل حتى جلسة الثلاثاء وكانت كتلة البناء لديها الرغبة والاصرار على تمرير الكابينة الوزارية التي سيأتي بها عبد المهدي".

وأضاف الزاملي، أن "ما حصل بجلسة الثلاثاء يمثل شرخاً في البرلمان وأكيد أنه سيقلل من العلاقات بين الكتل السياسية وسينعكس سلبا على الشارع، ونعتقد أن التجارب المريرة التي مر بها البلد والقوى السياسية ينبغي أخذ الدروس منها والاستفادة بغية لم شمل البرلمان من جديد والرجوع إلى تمرير كابينة وزارية تستطيع تلبية مطالب الجماهير".

وأكد الزاملي، على "أهمية تشخيص ما حصل بجلسة الثلاثاء بشكل دقيق وأن لا تؤخذ الحادثة بشكلها العام، خاصة أن النصاب كان مكتملاً"، متابعاً أنه "لو تم ممارسة العمل الديمقراطي بشكله الصحيح والتصويت على المرشحين فإن البعض منهم قد لا يمر لعدم وجود توافق عليهم لكننا حينها سنكون قد تجاوزنا مرحلة بتمرير بعض الأسماء والبحث عن بدلاء لمن لم يتم تمريرهم".

وكانت الكتل المنضوية في تحالف الاصلاح والاعمار قاطعت جلسة البرلمان التي عقدت أمس الأول (الثلاثاء 4 تشرين الثاني 2018) لاستكمال التصويت على مرشحي ثماني وزارات تبقت من حكومة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

m.k


التعليقات