"أويل برايس": هذه أدلة إصابة ابن سلمان

  • 07 حزيران 07:45
  • 1868

قناة الإباء : بغداد  

 

نشر موقع "أويل برايس" مقالا لرئيس تحرير الطبعة الأمريكية من مجلة الدفاع والشؤون الخارجية (Defense & Foreign Affairs)، ورئيس جمعية الدراسات الدولية الاستراتيجية، غريغوري كوبلي، ، قال فيه إن حادث إطلاق النار بالقصر الملكي السعودي الذي وقع في 21 أبريل 2018 كان حافزا للأحداث والتطورات التي يمكن أن تحدد مصير التاج والمملكة والمنافسة الإقليمية، خاصة مع إيران.

وتابع: "تطورات الأوضاع داخل المملكة وصلت إلى ذروتها مساء يوم 21 أبريل 2018، عندما سمعت أصوات نيران الأسلحة الآلية الثقيلة على مدى طويل إلى حد ما، قادمة من مجمع قصر الخزامي في حي خزامة في الرياض. وأصدر المسؤولون الحكوميون تقريرا يفيد بأن إطلاق النار كان من جانب حراس القصر، وأطلقوا النار على طائرة بدون طيار مدنية كانت قد انحرفت إلى المجال الجوي المحظور فوق القصر. ومع ذلك، كان من الواضح أن بعض إطلاق النار حدث داخل القصر نفسه".
واستطرد: "كان هناك عدد كبير من الضحايا، وكان لدى الرياض جنازات عالية المستوى في الأيام التالية، على الرغم من أنه لم يتم الإعلان عن أي حوادث (حتى أوائل يونيو 2018) لوفاة أي من كبار المسؤولين".
وقال كوبلي إن "الأنباء التي تم تداولها بشأن إصابة محمد بن سلمان في ذلك الحادث، عززها عدم ظهوره في مواقف علنية مفتوحة منذ وقوع الحادث وحتى أوائل يونيو 2018"، مشيرا إلى أن الإعلان عن لقاء ولي العهد السعودي برئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي في 18 مايو 2018، أي بعد 27 يوما من حادث إطلاق النار، لم يكن مصحوبا بصور أو لقطات فيديو لتلك الزيارة الرسمية الهامة التي استغرقت يومين بالرياض.


التعريفات

السعودية بن سلمان
التعليقات