هل فر الوفد الصهيوني من البحرين؟

  • 15 نيسان 13:00
  • 8

قناة الإباء/متابعة 
 
ألغى وفد صهيوني يضم رجال أعمال ومسؤولين، مشاركته في مؤتمر أعمال بالبحرين، وذلك بعد ان رفضت محكمة بحرينية طلب عدد من المحامين بعدم إصدار تأشيرات دخول للوفد.

وقال رئيس الشبكة العالمية لريادة الأعمال جوناثان أورتمانز في بيان له: "رغم أننا أبلغنا الوفد الإسرائيلي أنه سيكون محل ترحيب، فإنه قرر هذا الصباح عدم الحضور بسبب مخاوف أمنية، ولعدم التسبب في أي إزعاج للدول 180 الأخرى المشاركة".

كما أشارت متحدثة باسم وزير الاقتصاد الصهيوني إيلي كوهين إلى ان زيارة كانت مقررة للبحرين هذا الأسبوع للوزير "تأجلت لأسباب سياسية"، ، فيما قال وزير صهيوني آخر إن "هذا بسبب محادثات الائتلاف بعد إجراء الانتخابات الإسرائيلية الأسبوع الماضي".

بدوره، نفى القائم بأعمال وزير الخارجية الصهيوني إسرائيل كاتسأن يكون إلغاء زيارة كوهين لأسباب أمنية، وقال إن "رئيس الوفد مشغول بالأمور السياسية الآن"، وذلك في إشارة إلى المحادثات الجارية بشأن تشكيل حكومة ائتلافية جديدة برئاسة بنيامين نتنياهو الذي فاز في انتخابات بـ 9 نيسان/أبريل الجاري.

وأضاف كاتس لمحطة "ريشت 13" الصهيوني : "كان على كوهين أن يختار إما السفر إلى البحرين، في زيارة مهمة للغاية، أو استغلال المكاسب الانتخابية".

وكان من المقرر أن يرأس كوهين وفدا رفيعا يضم أكثر من ثلاثين عضوا، وأن يلقي بعضهم كلمات أمام "المؤتمر العالمي لريادة الأعمال" الذي يُعقد في البحرين ما بين 15 و18 من الشهر الجاري.

وجاء انسحاب الوفد على الرغم من رفض محكمة بحرينية للأمور المستعجلة يوم أمس الأحد دعوى أقامها عدد من المحامين الأسبوع الماضي يطالبون فيها الداخلية بعدم إصدار تأشيرات دخول للوفد.

وقال محام من مقيمي الدعوى إن المحكمة أبلغتهم أنها اتخذت القرار لأنه "لا مصلحة شخصية للمدعين في منع دخول الصهاينة للبلاد، وعليه انتفى شرط المصلحة الواجب لقبول الدعوى".

وكان وفد صهيوني مصغر زار البحرين في حزيران/يونيو الماضي للمشاركة في فعاليات الدورة 42 للجنة التراث العالمي التي تنظمها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وهي المرة الأولى التي تعلن فيها المنامة بشكل علني ورسمي استضافة وفد من كيان العدو.


التعريفات

البحرين
التعليقات