معركة "الكرامة 2" تتواصل

  • 15 نيسان 12:49
  • 7

قناة الإباء/متابعة 
دخلت معركة "الكرامة 2" التي تخوضها الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال يومها الثامن، في ظل استمرار المفاوضات بين الأسرى والشاباك الصهيوني.

وقال مركز أسرى فلسطين للدراسات إنه لا صحة للأنباء التي تداولت عن فشل المفاوضات مع الاحتلال داخل السجون، وأن الأسرى بدأوا تصعيد فعاليات إضرابهم.

وأضاف أن الحركة الأسيرة أرجأت التحاق مئات الأسرى بالإضراب من عدة سجون بعد أن امتد لقاء أمس لساعات طويلة، وفُتحت أبواب جديدة للنقاش حول قضية الهاتف العمومي وتفاصيلها ولكن هذا التأجيل لن يكون مفتوحًا وانما مرتبط بتطورات المفاوضات.

وكشف مركز أسرى فلسطين أن جلسة الأمس بين قيادة الأسرى وممثل الشاباك لم تفضِ إلى نتيجة حاسمة ولم يتم التوصل الى اتفاق يلبي مطالب الأسرى العادلة.

وتحدّث المركز عن حوار يجري بين قيادة الحركة الأسيرة وسلطات الاحتلال في سجن ريمون لاستكمال المفاوضات حول تفاصيل مطلب الاسرى الرئيسي بتركيب هواتف عمومية داخل السجون ليتواصل الأسرى مع ذويهم، وقال: "في حال تم التوصل لاتفاق نهائي ستعلن الحركة الاسيرة ذلك عبر بيان رسمي يصدر عنها".

وقال إن "الاحتلال يحاول أن يتلاعب بالتفاصيل للتقليل من انجاز الاسرى بسحب موافقة منه على تركيب هواتف عمومية في السجون، وهو مطلب للأسرى منذ عشرات السنين وكان يرفضه الاحتلال بشكل نهائي".

وأكد استمرار تردي الوضع الصحي لعدد من الأسرى المضربين عن الطعام، مشيرًا الى أن إدارة السجون ترفض نقلهم للمستشفى لوضعهم تحت المتابعة.

وجددت الحركة الاسيرة دعوتها لتصعيد فعاليات التضامن والإسناد في كل الساحات والميادين، والالتحام مع العدو في نقاط التماس بالضفة الغربية لتشكيل ضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالبهم .

 


التعليقات