المريخ أكبر حجما وأكثر إشراقا في سماء الأرض

  • 31 تموز 19:43
  • 8

قناة الإباء / متابعة

وصل المريخ ليلة 31 يوليو، إلى أقرب نقطة له من الأرض منذ 15 عاما مضت، وسيظهر أكبر في سماء الليل، وأكثر إشراقا مما كان عليه سابقا.

وعلى مدى شهر يوليو، كانت مدارات المريخ والأرض تتناغم بثبات في ظاهرة نادرة تعرف باسم "المعارضة العمودية"، والتي تحدث عندما يصطف المريخ والأرض والشمس في خط مستقيم، بينما يكون كوكبنا في المنتصف.

ومع وصول مدار المريخ إلى أقرب نقطة له من الشمس، سيظهر الكوكب الأحمر بثلاثة أضعاف حجمه الطبيعي في سماء الليل.

ووفقا لوكالة ناسا، فإن هذه الظاهرة تحدث كل 15 إلى 17 عاما، وهذا يعني أن المرة القادمة التي يمر فيها المريخ بالقرب من كوكبنا ستحدث، في 15 سبتمبر 2035.

وسيكون عشاق النجوم والكواكب في جميع أنحاء العالم، قادرين على رؤية الكوكب الأحمر اليوم، بشرط أن تكون السماء صافية، لكن أولئك الذين يقطنون نصف الكرة الجنوبي سيحصلون على أفضل رؤية على الإطلاق للكوكب.
وحلت اللحظة الدقيقة لاقتراب المريخ من الأرض الساعة 3:45 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، أي الساعة 10:45 صباحا بتوقيت موسكو، ما يجعل رؤية الكوكب الأحمر بالعين المجردة في وضح النهار، غير ممكنة في المملكة المتحدة وأوروبا وإفريقيا وروسيا وآسيا.

ومع ذلك، فإنه مع غروب الشمس في وقت لاحق من اليوم، 31 يوليو، سيتمكن المراقبون من مشاهدة المريخ في سماء الليل أكبر حجما وأكثر توهجا.

وستكون أفضل رؤية واضحة للكوكب الأحمر في الساعات السابقة للفجر، كما يمكن متابعة هذا الحدث السماوي النادر عبر البث المباشر على الإنترنت والذي سيقترن بتعليقات الخبراء.

m.k


التعريفات

المريخ الارض
التعليقات