كان يجب على "أوبك" استثناء العراق من إجراءات التخفيض

  • 06 كانون الثاني 13:02
  • 7

 

 

قناة الإباء / متابعة ....

 

 

 

 

 

ستتعرض خزينة الدولة العراقية إلى خسائر مالية كبيرة على اثر الاتفاق مع أعضاء منظمة أوبك لتخفيض حصته اليومية من تصدير إنتاج النفط تبلغ” بنسبة (3%) والتي تشكل قرابة (140) ألف برميل في اليوم من مجمل إنتاج العراق ” و الذي يعني فقدان العراق مئات ملايين دولارات شهريا وهو بأمس حاجة إليها ، ليس فقط من أجل ضمان معيشة المواطنين ــ ولو بحدها الأدنى ــ إنما لكون العراق خارج من الحرب لتوه ، و بسبب هذه الحرب والخسائر المادية الهائلة التي ترتبت عليها ، فثمة محافظات عديدة في حالة دمار و خراب كبيرين ، تنتظر عمليات إعادة التعمير

و البناء و الإصلاح على كل صعيد وناحية ، و كذلك إلى إعادة الخدمات الضرورية و المقطوعة في عديد من مناطق ، سيما من ناحية تأهيل مرافق الدولة وبناها التحتية الشبه مدمرة ، الأمر الذي يتطلب عشرات مليارات دولارات ، أن لم تكن مئات مليارات دولارات ، للقيام بهذه المهمات الكبيرة والجسيمة ، وخاصة من أجل عودة النازحين إلى ديارهم و منازلهم ليعيشوا حياتهم الطبيعية أسوة بالآخرين ..

بمعنى آخر : كان من المفترض على الوفد العراقي المفاوض أن يشرح وضع العراق الحالي ــ و المعروف أصلا للجميع ــ و يحاجج أعضاء المنظمة ــ أوبك ــ منطقيا وبأدلة وصور وخرائط واضحة للمناطق المدمرة من ناحية خوضه حربا تدميرية ، مع حدوث خسائر مادية هائلة ، طالبا من خلال ذلك استثناء خاصا بعدم تخفيض نسبة حصته التصديرية للنفط ، بهدف استثمارها في عملية التعمير و إعادة البناء ..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات