"القناعة"

  • 04 تشرين ثاني 12:51
  • 4

قناة الإباء / متابعة ....

 

 

 

القناعة : هي الرضا بما قسم الله، ولو كان قليلا، و عدم التطلع إلى ما في أيدي الآخرين، و هي علامة على صدق الإيمان.

و الإنسان القنوع يرى نفسه دائماً راضياً لا يلهث وراء الأطماع الكثيرة التي تملأ الدنيا، كما أنها تعلمه أن يكون قوياً وراضٍ بما قسمه الله له من رزق ووظيفة وأبناء وزوجة وبيت وغير ذلك.

كما أنها أيضاً تجنب الإنسان الوقوع في فخ الغيرة والحسد، و تجعله متصالح مع نفسه كما هي دون أن يشعر بالسخط أو الألم أو الحزن على الأشياء الضائعة، فلذلك يقولون دائماً :

 “كن قنوعاً تكن أغنى الناس”.

  • و من أروع ما قيل في القناعة :

 “الاتكال على حمارك خير من الاتكال على حصان جارك”.       مثل فرنسي

 

“في العالم كثيرون من يبحثون عن السعادة وهم متناسين فضيلة القناعة”.         لارسون دوج

 

 “الـ “لا” التي تلفظ عن قناعة عميقة أفضل من الـ “نعم” التي تلفظ لمجرد الإرضاء أو أسوأ من ذلك، لتجنب المتاعب .”                          غاندي

 

 “اثنان لا يصطحبان أبداً : القناعة والحسد ، واثنان لا يفترقان أبداً الحرص والحسد .”     الحسن البصري

                           

 

 

 “الغرب رمز الطموح ، والشرق رمز القناعة.”                 ميخائيل نعيمه

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات